على طريقة ريا وسكينة.. سيدتان تقتلان صديقتهما لطلبها قيمة الجمعية وتلقيان بجثتها بمنور المنزل
2013-03-29 13:52:53


[COLOR=black ! important]قامت سيدتان باستدراج صديقتهما وقامتا بقتلها على طريقة ريا وسكينة، بعد أن طالبتهما بـ١٦٠٠ جنيه قيمة الجمعية، وذلك بخنقها بإيشارب، وقاما بإلقاء جثتها بمنور منزل إحداهما.

تمكن رجال الأمن من كشف غموض الواقعة، وأمر اللواء أسامة الصغير، مدير أمن القاهرة، بإحالتهما إلى النيابة التى تولت التحقيق.

كان قسم شرطة عين شمس، قد تلقى بلاغا من سيد عبد التواب (٤١ سنة – عامل)، بعثوره علي جثة لفتاة بمنور العقار الذى يقيم به.

تبين من التحريات التى أشرف عليها العميد جمال عبدالرءوف، أن الجثة لفتاة تدعى خديجة رمضان (١٩ سنة –عاملة)، بمشغل خياطة وأن والدها رمضان عبد الله (٥٤ سنة - فراش بمدرسة)، قد أبلغ بغيابها منذ عدة أيام.

عثر على الجثة مسجاة علي بطنها في حالة تعفن، ولم ترتد ملابسها كاملة وموثقة اليدين والقدمين بحبل ومكممة الفم وملفوف حول رقبتها إيشارب وبها خدوش وسحجات بالرقبة، وبسؤال والدها أقر أنها توجهت لشراء بعض الملابس، إلا أنها لم تعد لمسكنها.

وكشف تقرير الطب الشرعى، بوجود سحجات بالرقبة وسبب الوفاة إسفكسيا الخنق، وأمر اللواء جمال عبد العال، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، بتشكيل فريق بحث بإشراف العميد محمد توفيق، رئيس مباحث قطاع شرق القاهرة، حيث تبين من التحريات أن المجني عليها تربطها معاملات مادية (جمعية)، مع إيمان محمد. ن(٢٥ سنة ) وشهرتها " أم محمد " (ربة منزل)، وأنها تدين لها بمبلغ 1600 جنيه، ومن خلال فحص خط سير المجني عليها، أمكن التوصل لمشاهدتهما في توقيت معاصر لاختفائها.

وتم التوصل إلي أنها وراء ارتكاب الواقعة، وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع صباح عبد العظيم (٣٠ سنة-ربة منزل)، ومقيمة بالعقار محل الواقعة، وأضافت أن المجني عليها طالبتها بالمبلغ المُدينة لها به، فاستدرجتها إلي منزل المتهمة الثانية وفور وصولهما قامتا بشل حركتها وتكميم أنفاسها بإيشارب حتي فارقت الحياة، ثم قامتا بتوثيقها بحبل غسيل واستوليتا على هاتفها المحمول وخاتم وحلق ذهب و45 جنيها، ثم قامتا بالتخلص من الجثة بإلقائها بالمنور، وتم ضبط المسروقات، وأحيلت المتهمتان إلى النيابة.
مصدر الأهرام
[/COLOR]