سلفيون يقتحمون جامعة الأزهر اعتراضا على حضور ممثل لإيران مؤتمر صوفي




محمود عبد الغني













أسامة المهدي



اقتحم العشرات من أعضاء الحركات السلفية أمام جامعة الأزهر، بمدينة نصر، مساء الجمعة، إحدى بوابات الجماعة، بعد تحطيمها، وحاولوا اقتحام المبنى الذي يوجد به المؤتمر الصوفي للاحتفال بمولد السيدة عائشة، احتجاجًا على حضور السفير الإيراني ورغبةً منهم في حضور المؤتمر.
وأغلق أمن الجامعة أبواب المبنى فور اقتحامها، وطارد الشباب السلفيون عدد من محرري الصحف مرددين «الإعلام الفاسد أهه»، فيما فشل أمن الجامعة في احتواء الموقف، فيما اختفت الشرطة، على الرغم من إبلاغها من جانب الشيخ علاء أبو العزائم، شيخ الطريقة العزمية.
اقرأ أيضًا





  • عشرات السلفيين يتظاهرون أمام جامعة الأزهر لمنع دخول السفير الإيراني



  • شيخ الأزهر يجدد رفضه زيارة القدس أو التطبيع مع الكيان الصهيوني




وكان العشرات من أعضاء الحركات السلفية، توافدوا أمام جامعة الأزهر، بمدينة نصر، عصر الجمعة، لمنع دخول القائم بأعمال السفير الإيراني، مجتبى أماني، الجامعة للمشاركة في مؤتمر صوفي، للاحتفال بمولد السيدة عائشة.
وردد المحتجون، الذين حاصروا الجامعة، هتافات مناهضة للرئيس محمد مرسي، وجماعة الإخوان المسلمين، ورفعوا رايات الجهاد السوداء المكتوب عليها «لا إله إلا الله»، وأخرى مكتوبًا عليها: «سنلاحقكم وهذه هي البداية»، «نرفض تواجد الشيعة الإيرانيين على أرض مصر»، «لا للسياحة الإيرانية في مصر»، «الإسلام بريء من الشيعة، «نحن أبناء الحسين وعائشة يا أبناء دين المتعة و«لا للشيعة الفجار بيننا».