البيت الأبيض يدعو مصر لوقف العنف الجنسي ضد المرأة.. ويؤكد: إلقاء اللوم على ضحايا الاغتصاب أمر "مقزز"




الجمعة 29.03.2013




(رويترز)

أدان البيت الأبيض اليوم الجمعة حوادث اغتصاب واعتداءات تعرضت لها نساء في مظاهرات نظمت في الآونة الأخيرة في مصر ودعا الحكومة المصرية إلى منع العنف الجنسي وملاحقة المسؤولين عن الاعتداءات.
وكانت صحيفة نيويورك تايمز ذكرت أن جماعات حقوقية أبلغت عن 18 حالة اعتداء جنسي على الأقل تعرضت لها نساء في المظاهرات التي نظمت في 25 يناير في ميدان التحرير بالقاهرة في الذكرى السنوية الثانية للثورة المصرية.
وقال نائب السكرتير الصحفي للبيت الأبيض جوش إرنست للصحفيين إن الولايات المتحدة تشعر بقلق بالغ إزاء تقارير عن حوادث اغتصاب واعتداءات جنسية في ميادين عامة في مصر.
وأضاف "وقعت حوادث عنف جنسي بينها اغتصاب جماعي أثناء مظاهرات نظمت في الآونة الأخيرة في مصر. هذا مبعث قلق بالغ للولايات المتحدة والمجتمع الدولي ولكثير من المصريين. هؤلاء الضحايا أمهات وزوجات وبنات وشقيقات."
وقال إرنست الذي كان يتحدث على متن طائرة الرئاسة الأمريكية التي أقلت الرئيس باراك أوباما من واشنطن إلى ميامي إن الحكومة المصرية مسؤولة عن اتخاذ إجراءات قانونية لمنع العنف الجنسي ومحاكمة المشاركين في هذه الجرائم.
وتابع "إنه لأمر مقزز أن يلقي بعض المصريين باللوم على ضحايا الاغتصاب والاعتداءات في ذلك. ندين بقوة هذه الآراء ونؤكد من جديد حق النساء في التعبير عن أنفسهن في الميادين العامة إلى جانب الرجال."