إخوان الإسكندرية تكذب: لم نكن طرفا في الاشتباكات مع المتظاهرين والأهالي هم من تصدوا لهم.. وأصيب منا 25











إخوان الإسكندرية تكذب: لم نكن طرفا في الاشتباكات مع المتظاهرين والأهالي هم من تصدوا لهم.. وأصيب منا 25










03/29/2013 - 20:16



  • ملفات وتحقيقات

الإخوان هاجموا المتظاهرين بسيدي جابر.. والمتحدث باسم الجماعة: شبابنا لم يشاركوا في أي من تلك الاشتباكات




  • ‫مي مصطفى‬

نفى أنس القاضى، المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية، أن يكون شباب الإخوان المتواجدين أمام المقر الرئيسي للجماعة بسموحة قد شاركوا في أي من تلك الاشتباكات التي وقعت اليوم في منطقة سيدي جابر, وقال إن الاشتباكات دارت بين الأهالي والمتظاهرين وأصيب بها 25 إخوانيا, في حين قالت وزارة الصحة إن المصابين 3 فقط, أحدهم بالخرطوش.
وقال القاضي إن مجموعة ممن وصفهم بـ«البلطجية» اندسوا بين المتظاهرين من أحزاب معارضة من أمام مسجد القائد إبراهيم عقب صلاة الجمعة حاملين أسلحة بيضاء وزجاجات مولوتوف وخرطوش، مرددين هتافات داعية للتخريب وتحمل ألفاظا نابية، وهو ما دفع أهالى سيدى جابر للتجمع ومحاولة التصدى للبلطجية بعد أن قاموا بقطع طريق السيارات وكذلك قضبان القطار، إلا أن البلطجية والمتظاهرين واجهوا الأهالى العزل بحالة من العنف الذى أدى إلى وقوع إصابات بين أهالى منطقة سيدى جابر.
وأكد القاضى أن البلطجية استهدفوا شباب حزب الحرية والعدالة بمنطقة فليمنج، مستخدمين بالخرطوش، مما أوقع 25 مصابا من شباب الجماعة بطلقات خرطوش.
فيما أكدت وزارة الصحة بالإسكندرية إصابة 3 أشخاص فقط منهم شخص واحد بطلق خرطوش في قدمه وغير معلوم حتى الآن توجهه السياسي.
وكان شباب الإخوان المكلفون بحماية وتأمين مقر حزب الحرية والعدالة المتواجد بمنطقة سيدي جابر, قد هاجموا مئات المشاركين في مسيرة جمعة «ما بنتهددتش» عند عبورهم النفق الفاصل بين شارع أبي قير وبين مقر الجماعة بالمنطقة, بالحجارة والمولوتوف والخرطوش, لتندلع اشتباكات عنيفة بين الطرفين.
وأصيب الزميل أحمد عرب محرر موقع «البداية» في رأسه برضوض نتيجة قذفه بقالب طوب.



More Images:







View more the latest threads: