بالتقارير اختلاس عصام العريان من نقابة الاطباء....شاهد الصور




[COLOR=black !important]

[COLOR=black !important] ننشر النص الكامل لتقرير الجهاز المركزي للمحاسبات عن ميزانية نقابة الأطباء عام 2011، والذي أثار خلافا حادا بين أعضاء عمومية النقابة، حيث اعتبره المستقلون دليل على تورط الإخوان في مخالفات مادية أثناء توليهم أمور النقابة، في حين نفى الإخوان علاقتهم بهذه المخالفات. وذكرت صفحة"أطباء بلا حقوق" أن التقرير مخالفات مالية تقدر بالملايين عن عام 2011 وعن نقدية عام 2012، فيما قال عصام العريان، القيادي الإخواني الذي كان أمينا لصندوق النقابة عام 2011، أنه سيقاضي كل من اتهمه باختلاس الأموال، وذكرت الصفحة أن تلك المخالفات وقعت وقت تولى عصام العريان أمينا لصندوق نقابة أطباء مصر. كان مندوب الجهاز كشف، الجمعة، أثناء حضوره اجتماع الجمعية العمومية للنقابة، وجود عجز في ميزانية النقابة، وصل ملايين الجنيهات، منها 330 ألف جنيه في العام المالي 2011، وقت تولي "العريان"أمانة الصندوق. وقال تقرير الجهاز، إن المال المجمع للنقابة فى 31 ديسمبر 2012 ، بلغ نحو 14.7 مليون جنيه، وبلغ عجز الفترة، الذي يعد إهدارا للمال العام، بنحو 330 ألف جنيه، وهذا العجز لم يتضمن بعض المبالغ، التى حملت بطريقة الخطأ على حسابات أخرى، بلغ ما أمكن حصره منها، نحو 263 .1 مليونا، ليصبح قيمة عجز الفترة 1.293 مليون جنيه، منها نحو 802 ألفا، مصاريف انتخابات النقابة، تم معالجتها بالخطأ، على أنها نفقات إيرادية مؤجلة، وتم إلغاءها اعتباراً من 1 يوليو 2004، بناء على قرار رئيس الجهاز رقم 204 لسنة 2011. وإليكم تقرير المركزى للمحاسبات عن نقابة الأطباء عام 2011.. [/COLOR]