الشرقية تعلن الغضب ضد مرسي وجماعته بحملتي «تمرد»












الشرقية تعلن الغضب ضد مرسي وجماعته بحملتي «تمرد»












05/08/2013 - 13:49




شباب الثوار دشنوا حملة وحزب الجبهة دشن أخرى لسحب الثقة من مرسى وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة

500 توكيلا لحزب الجبهة فى أول أيام الحملة
فى محافظة الشرقية، مسقط رأس الدكتور محمد مرسى، وفى مشهد قد يكون هو الأبرز والأكثر دلالة من بين باقى المحافظات على رغبة الأهالى فى زوال حكم جماعة الإخوان المسلمين، فقد دشن شباب عدد من الأحزاب السياسية والقوى والحركات الثورية بالمحافظة حملة "تمرد" التى انطلقت مساء أمس الثلاثاء بالتزامن مع نظيرتها التى أطلقها حزب الجبهة الديمقراطية، لتصبح بلد مرسى هى الأوفر حظا من بين مثيلاتها من المحافظات التى بدأت العمل فى تلك الحملة، وهى الأكثر تعبيرا عن رغبة المواطنين فى إسقاط النظام برمته، حيث تهدف حملة "تمرد" إلى جمع توقيعات المواطنين لسحب الثقة من مرسى وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، نهاية شهر يونيو القادم لاختيار رئيس جديد للبلاد .
الحملة التى أطلقها شباب القوى السياسية أمس استهدفت عددا من الشوارع الرئيسية والميادين الحيوية، حيث انطلقت أولا من شارع الخشاب بمنطقة القومية وعدد من الشوارع المجاورة والرئيسية بالمنطقة التى لا تبعد سوى 500 مترا على أقصى تقدير عن منزل مرسى بالزقازيق، كما انتقلت الحملة إلى شارع الجلاء وإلى ميدان طلعت حرب باعتبارهما أحد أهم الشوارع والميادين الرئيسية بالمدينة، حيث انتشر الشباب المشارك بين صفوف المواطنين لجمع التوقيعات، فيما استقر بعضهم فى الميدان رافعين لا فتات لاستنفار الأهالى على المشاركة والتعريف بالحملة وأسبابها كان من أبرزها "عشان مفيش كرامة ليا ولبلدى مش عاوزينك" و "عشان الأمن لسة مرجعش مش عاوزينك" و "عشان لسة الفقير ملوش مكان مش عاوزينك" .
من ناحية أخرى فقد انطلقت فعاليات الحملة التى دشنها شباب حزب الجبهة الديمقراطية يوم الأحد الماضى والتى بدأت فعالياتها أمس الثلاثاء من شارع فاروق المواجه لمحطة قطار الزقازيق، حيث تمكن شباب الحزب من جمع 500 توكيلا فى أول يوم للحملة .
وصرح إيهاب عبد الرحمن نائب رئيس منظمة شباب الجبهة بالشرقية أن الحزب مستمر فى جمع التوكيلات، وأن شبابه سيتواجدون يوميا فى أماكن مختلفة من المحافظة، مشيرا إلى الإقبال الشديد من جانب المواطنين ممن رحبوا بالفكرة .