"بهي الدين حسن": حذرنا الرئاسة من مشروع "الجمعيات الأهلية"

5/8/2013

سامى عدلى

قال بهى الدين حسن، مدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، إن مركز القاهرة أرسل في 4 مايو الجارى تعليقاً قانونياً إلى رئاسة الجمهورية وحزب الحرية والعدالة على مسودة مشروع قانون الجمعيات الأهلية المقدم من الحزب لمجلس الشورى، تناول أبرز المشكلات الموجودة في مشروع القانون، وخلص التعليق إلى أن مشروع القانون لا يتفق مع المعايير الدولية والتزامات مصر الدولية بموجب القانون الدولي.

وقال حسن لـ"الفجر": حذرنا من أن مشروع القانون سيلقى انتقادات حادة في الاستعراض الدوري الشامل لمصر المقرر في أكتوبر 2014 لافتا إلى أن المركز أعد أيضا مائدة مستديرة مغلقة استضاف فيها ممثل عن حزب الحرية والعدالة، وممثل عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وممثلين عن منظمات دولية ومصرية وتناول اللقاء إبراز التخوفات التي وردت في مذكرة التعليق التي أعدها المركز.

ولفت حسن إلى أن المركز دعا المقرر الخاص المعني بحرية الرآي والتعبير بالأمم المتحدة في الأسبوع قبل الماضي، مشيرا إلى أنه أجرى بعض المقابلات مع منظمات حقوق الإنسان المصرية، فضلاً عن مقابلة بعض أعضاء لجنة التنمية البشرية والإدارة المحلية بمجلس الشورى، وحاول المركز ترتيب موعد له مع رئاسة الجمهورية، ولكن لم يتثنى ذلك.

ونوه حسن إلى أن وزارة الخارجية المصرية نادراً ما قبلت طلبات زيارات مقدمة من المقررين الخواص بالأمم المتحدة لافتا إلى أنه من المقرر أن يقوم مركز القاهرة في الفترة المقبلة بدعوة مقررين خواص آخرين بالأمم المتحدة من أجل المساهمة في تطوير مشروع القانون ليتوافق مع المعايير الدولية.

الفجر