المتحدث باسم الجمهوري: بجاتو قنبلة دخان لتمرير باقي ائب الإخوانية













المتحدث باسم الجمهوري: بجاتو قنبلة دخان لتمرير باقي ائب الإخوانية












05/08/2013 - 14:40









كتب:
مي محمود سليم


قال أحمد باشا -المتحدث الاعلامي لحزب الشعب الجمهوري- إن التعديل الوزاري الجديد تغيير شكلي ليس أكثر، ومستوى حكومة قنديل تتدهور للغاية وربما كان تشكيلها الأول أفضل حالًا، مؤكدًا أن التعديل الحكومي يغير من وضع مصر بالفعل ولكنه تغيير للأسوأ.
وأضاف أن مايحدث فى الشارع المصري نتيجة لهذه التعديلات شيء محبط للغاية ومن الظلم أن دولة بحجم جمهورية مصرة " تلك الدولة العريقة " أن تكون حقل تجارب لمجموعة من الهواة والمتخصصين.
وأكد أن مسلسل التجربة في الأداء التنفيذي والحكومي والسياسي مستمرا تحت حكم الإخوان المسلمين، وربما لم يعط الإخوان اى فرصة حتى لمؤيديهم أن يدافعوا عن هذه التعديلات الوزارية التى كنا نتوقع أنها محبطة طالما أنها لن تطول شخص هشام قنديل ذاته.
وأوضح أن مايضحك حقيقة هو أن نرى خريج كلية الألسن وزيرا للاستثمار وأن أستاذ الهندسة يعين وزيرا للتعاون الدولي.
وأضاف"لا أرى موقفا واضحا من هذه الحكومة سوى أنها سد خانة؛ مؤكدا أن شكل الدولة المصرية سقط في عيون الرأي العام ، مشيرًا إلى عدم توقع أي جديد من الوزراء الجدد سوى استمرارمسلسل أخونة الدولة والسيطرة على المفاصل الاقتصادية في الحكومة المصرية.
وأوضح أنه ربما يكون تعيين المستشار "بجاتو" مخالف للقانون مشيرًا إلى أن الإخوان يضعون القوانين ثم يخالفونها بأنفسهم .
وأعرب عن تعجبه لاختيار المستشار بجاتو ضمن التعديل الوزاري الجديد حيث كان الإخوان يعتبرونه مؤيدًا للفريق شفيق، والشيء الغريب هو قبول المستشار "بجاتو" المنصب والأغرب هو أن نص القانون فيما يخص لجنة الانتخابات الرئاسية يمنع تعيين أعضائها في أي منصب تنفيذي أونيابي لمدة خمس سنوات.
وبيّن أنه تعيين غير قانوني، وأتصور أن ذلك ربما يكون قنبلة دخان من الإخوان ليشغلوا الرأي العام بقضية "بجاتو" حتى يمرروا الوزراء الإخوان في باقي التعديل الوزاري.