مجلس الوزراء: الرئاسة طلبت من الأحزاب تقديم ترشيحات للتعديل الوزاري وبعضها رفض المشاركة




الأربعاء 08.05.2013



زعزوع يبذل جهدًا ملحوظًا فى قطاعه ولم يكن مطروحًا فى التعديل الوزارى
حركة السياحة تشهد نموا رغم الانتكاسات التى تتعرض لها فى بعض المناطق
الرئاسة سبق أن طلبت من الأحزاب تقديم ترشيحات وبعض منا رفض المشاركة

قال السفير علاء الحديدى، المتحدث الرسمى باسم مجلس الوزراء، إن اسم وزير السياحة هشام زعزوع لم يكن مطروحًا على الإطلاق فى التعديل الوزارى، مضيفا أن الوزير يبذل جهدًا ملحوظًا فى قطاعه وهو ما ينفى شائعة وجود نية لتغييره.

وكان المتحدث يعلق على بعض التحليلات الإعلامية التى تحدثت عن أن وزير السياحة كان ضمن المرشحين للخروج من الوزارة إلا أنه لم يستقر على بديل، وانتهى الأمر باستمراره .

وأضاف المتحدث الرسمى فى تصريح لمحررى مجلس الوزراء اليوم الأربعاء أن هذا الكلام تكرر على كل من وزير الصحة والإعلام فى ضوء ما صرح به رئيس الوزراء من أن التعديل سيشمل 11 وزيرا ، منوها الى أن هذه مجرد تكهنات .

وأكد "الحديدى" أن حركة السياحة تشهد نموا رغم الانتكاسات التى تتعرض لها فى بعض المناطق، موضحا أن حركة السياحة شهدت فى شهر مارس 2013 نموا ملحوظا وهى نفس الأرقام التى شهدها نفس الشهر من عام 2011 ، ممايعنى أن حركة السياحة تعود رغم كل الاحتجاجات والسلبيات .

وذكر المتحدث الرسمى أن عملية التعديل تخضع لأكثر من تقييم إلى أن يتم فى النهاية الاستقرار على الشخص المرشح .

ونوه السفير علاء الحديدى بجهد جميع الوزراء الذين خرجوا فى التعديل الوزارى، مشيرا الى أن بعضهم طلب أن يبدأ مرحلة جديدة.. لافتا إلى تقدير القيادة السياسية لجهد هؤلاء، وأنها بالتشاور مع رئيس الوزراء لها تقييم، وقد ترى أن بعض الوزارات بحاجة إلى تغيير لكن ذلك لايعنى الانتقاص من جهود أو عمل أى وزير، و لكن كل مرحلة لها متطلباتها .

وفى رده على سؤال حول أخونة الوزارة اوضح الحديدى أن الرئاسة سبق أن طلبت من الأحزاب تقديم ترشيحات، الا ان بعضا من هذه القوى والأحزاب رفضت المشاركة .

صدى البلد