"صباحي" لأول مرة على التليفزيون المصري.. وخبراء: أمر طبيعي لأن التليفزيون ملك للشعب

عبدالمجيد: التليفزيون ملك للجميع.. والعالم: يجب على "عبدالمقصود" التوقف عن إهانة الإعلاميين و"الأخونة"كتب : فاطمة النشابيمنذ 18 دقيقة
طباعة

حمدين صباحي

يحل حمدين صباحي، مؤسس التيار الشعبي، لأول مرة، ضيفاً على التليفزيون المصري منذ انتهاء الانتخابات الرئاسية، من خلال برنامج "بيتنا الكبير" على القناتين الأولى والفضائية المصرية، وذلك في تمام الساعة الحادية عشر مساءً.
وترى د.ليلي عبدالمجيد، عميدة كلية الأعلام السابقة، أن ظهور صباحي أمر طبيعي لأن التليفزيون المصري هو ملك للدولة وللمصريين وليس حكرا على أي حزب، وتابعت، لـ"الوطن": "إن التليفزيون المصري هو ملك المصريين بمختلف توجهاتهم السياسية لكي يهروا من خلاله ويعبروا عن أرائهم".
ومن جانبه قال د.صفوت العالم، أستاذ وخبير الرأي العام والإعلام بجامعة القاهرة، إن ظهور أحد زعماء المعارضة عبر شاشة التليفزيون المصري ليس بالمرحلة الفارقة ويعتبر مظهراً طبيعياً لإعلام ما بعد الثورة.
وأضاف العالم، لـ"الوطن": "لا يجوز أن يفترض البعض أن هذا نوع من التطور في السياسة الإعلامية أو في ممارسات الأعلام، حيث من حق كل مرشح سياسي أو قائد معارضة مخاطبة الرأي العام ولا يجب التهليل لذلك".
وتابع: "سياسات الإعلام لابد أن تعتمد على أسس وسياسات جديدة، فعلى سبيل المثال عندما يصل مرشح معارض للحكم فلابد أيضا من إتاحة الفرصة لقيادات جماعة الإخوان المسلمين من مخاطبة الرأي العام لأنها من الأمور العادية".
ووجه العالم رسالة لصلاح عبدالمقصود، وزير الأعلام، قائلاً: "على الوزير أن يتوقف عن إطلاق التصريحات التي تمثل اتهامات للإعلاميين دون أدلة أو شواهد، وأن يعمل على احتضان الأسرة الإعلامية باعتباره واحدا منهم، وأن يدرك أن كل إعلامي بريء حتى تثبت إدانته، ولابد ألا يكرر توجيه الاتهامات للإعلاميين فلا يوجد إعلامي إخواني وآخر غير إخواني فالأعلام هو ملك للوطن وللجميع".
وختم العالم رسالته لوزير الأعلام قائلاً: "عليه أن يدرك أن كل التحولات التي يصطنعها لأخونة الإعلام داخل الإذاعة والتليفزيون مرصودة ومعروفة ولا يليق أن يصعد رجاله على حساب الرجال الشرفاء من الإعلاميين داخل المبنى".




الوطن