العثور على جثة ربة منزل مقتولة أمام باب شقتها بسوهاج

تكثف أجهزة الأمن بمديرية أمن سوهاج، برئاسة اللواء محسن الجندي، مساعد الوزير مدير الأمن، جهودها لكشف غموض العثور على جثة ربة منزل مقتولة أمام باب شقتها.

تم تشكيل فريق بحث، ودلت تحريات المقدم رأفت رشوان، رئيس مباحث مركز المنشا، أن المجني عليها تدعي تريزا رمزي عبد الله، 21 عاما، ربة منزل، وتقيم بناحية السقرية دائرة مركز المنشا، "مسيحية الديانة"، وأن زوجها المدعو "ممتاز صبحي عبد الشهيد"، 21 عاما، دبلوم زراعة، عثر عليها جثة مسجاة على ظهرها أمام شقتها، فقام بجذب مؤخرة الرأس، فتبين أنها مقتولة بطلق ناري في الرأس.

وبسؤال شقيقيها المدعو مينا رمزي عبد الله، 26 عاما، دبلوم زراعة، قرر أن أهل زوج شقيقته قاموا بالاتصال به واستدعائه بحجة مرض شقيقته، وحال وصوله شهد الحالة المشار إليها.

وأضاف أنه عثر بجوار جثة شقيقته على فرد خرطوش، إلا أن والدة زوج المجني عليها وتدعي "ملقية عطية بخيت"، ونجلها المدعو عيد صبحي عبد الشهيد تمكنا من إخفاء السلاح، ولم يتهم أو يشتبه في أحد.

تحرر المحضر رقم 1594 إداري المركز، وجاري العرض على النيابة




View more the latest threads: