الأتلانتيك الأمريكية: المصريات يواجهن التحرش بالألعاب القتالية

الأربعاء، 8 مايو 2013 - 16:46

صورة أرشيفية
كتبت فاتن خليل

رصدت صحيفة "الأتلانتيك" الأمريكية تزايد إقبال النساء المصريات على تعلم الفنون القتالية، بالإضافة إلى قيام العديد من منظمات مكافحة التحرش فى مصر بتشجيع السيدات على الالتحاق بتدريبات الألعاب القتالية، أو تنظيم دورات تدريبية لتمكين المرأة من الدفاع عن نفسها فى ظل تزايد ظاهرة التحرش فى مصر فى أعقاب الثورة المصرية.

وذكرت الصحيفة أن منظمات حقوق الإنسان فى مصر أعلنت عن تلقيها تقارير تفيد بوقوع 19 حالة من حالات التحرش التى استخدم فيها المهاجمون الأسلحة البيضاء لإيذاء الفتيات خلال التظاهرات التى خرجت فى 25 يناير الماضى لإحياء ذكرى اندلاع الثورة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأمر لا يقتصر على الحالات المتطرفة مثل حالات التحرش الجماعى التى كانت حدثت فى ميدان التحرير، بل إن المرأة المصرية تتعرض بصفة عامة لشكل أو آخر من أشكال التحرش الجنسى، فوفقا لتقرير نشرته هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، تعرضت نحو 99% من النساء المصريات لشكل أو آخر من أشكال التحرش الجنسى، كما أفادت 96% من النساء بتعرضهن للتحرش باللمس.

ووفقا للصحيفة، فإن بعض المنظمات التى تعمل على مكافحة التحرش قامت بدعوة الفتيات لتعلم الفنون القتالية لكى تتمكن من الدفاع عن أنفسهن؛ فعلى سبيل المثال قامت مجموعة "حراس التحرير" التى تكونت فى أعقاب انتشار ظاهرة التحرش الجماعى فى ميدان التحرير والتى تستهدف مساعدة النساء على حماية حقهن فى التظاهر بأمان بإنشاء مبادرة تستهدف تعليم النساء الدفاع عن النفس، وذلك حيث تقدم المجموعة كل أسبوعين جلسة مجانية للتدريب على الدفاع عن النفس يقوم خلالها المدربون بتعليم السيدات تقنيات بسيطة عن النفس لا تقتضى أنفسهن قوة جسدية مثل ثنى إصبع المهاجم، أو الضغط على الرقبة.

ومن جهة أخرى، أوصت منظمة "خريطة التحرش" وهى إحدى المنظمات التى ظهرت لدعم المرأة المصرية فى مواجهة التحرش، السيدات بتلقى تدريب عن النفس، وقامت بنشر قائمة بأسماء عدد من المراكز التى تعلم الدفاع عن النفس على موقعها الإلكترونى. فعن ذلك تقول ريبيكا شياو، مديرة مشروع "خارطة التحرش" إن دورات الدفاع عن النفس تقلل من الصدمة التى تشعر بها الضحية، كما أكدت أن رصدت زيادة عدد الفتيات اللاتى يلتحقن بتدريبات الألعاب القتالية خلال السنوات الثلاثة الماضية، مضيفة، أخبرتنا العديد من النساء أنهن يشعرن بأنهن أكثر أمنا وأكثر ثقة بالذات وأقل خوفا من المتحرشين بعد تلقى تلك التدريبات.

ومن المخطط أن تقدم "خارطة التحرش"، بالتعاون مع مجموعة "هى مقاتلة" التى يقع مقرها فى الأردن والتى تعد المركز الوحيد فى الشرق الأوسط المخصص لتعليم السيدات فنون الدفاع عن النفس، ندوة عامة لتدريب النساء على الدفاع عن النفس.

ومن جهة أخرى، أكدت الصحيفة أن الأبحاث التى أجراها خبراء علم النفس فى الولايات المتحدة حول الآثار النفسية للتدريب على الدفاع عن النفس أثبتت أنها تساعد على تمكين المرأة، وتساعد المرأة على تطوير تقنيات لحماية نفسها من التعرض للاغتصاب.




View more the latest threads: