حقيقة تلقى بوسي لتهديدات بالقتل



تردد في الوسط الإعلامي أمس أن الفنانة الشعبية بوسي قد تلقت تهديدات بالقتل، في حال أحيت حفلها الذي كان من المزمع إقامته في إحدى المدن الساحلية.

وقد وردت هذه التهديدات من جماعات تكفيرية بحسب ما يتردد.

هذا الخبر نفته مصادر مقربة من بوسي، مؤكّدة أنّ الحفل كان من المفترض أن يقام في مدينة بور فؤاد، إلا أن بعض السلفيين حذروا منظم الحفل من إقامته بدون إطلاق أي تهديدات، وأكدت المصادر إن الأمر تم بشكل ودي، وهو ما جعل المنظم يتراجع عن الحفل ليبلغ بوسي أن لا تأتي إلى المنطقة خشيه على حياتها.

View more the latest threads: