ننشر كواليس لقاء الرئيس مرسى مع رئيسة البرازيل

5/8/2013 8:29 PM

محمد عبد العزيز

أكد الرئيس محمد مرسى على أهمية تطوير العلاقات بين مصر والبرازيل، خاصةً فى ضوء التجربة البرازيلية الرائدة فى تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وكذلك فى مجال التحول الديمقراطي.

وقال مرسى، خلال لقائه مع الرئيسة البرازيلية، حسبما ذكرت الصفحة الرسمية للرئاسة، أنه تَمَيَّزَتْ العلاقات بين مصر والبرازيل بالتنسيقِ المُنتظم فى شأن القضايا المُهمة على المُستوى الدولي، ومنها قضايا السِلم والأمن الدوليين ونزع السلاح، وإصلاح المؤسسات الاقتصادية والمالية الدولية، والتجارةِ الدولية والتنميةِ المُستدامة ومُكافحةِ الفقر، فضلاً عن دعم القضية الفلسطينية.

وأشار مرسى قائلا:"أودُ أن أُسَجِلَ ترحيبَنا بمواقفِ البرازيلِ القويةِ المُؤيدةِ لحقِ الشعبِ الفلسطيني في إقامةِ دولتِهِ المُستقلة"، موضحا إن تقارب مواقف مصر والبرازيل إزاء العديدِ من القضايا الدولية السياسية والاقتصادية ينبع من تقارب المبادئ التى تحكم السياسة الخارجية لكل من البلدين.

وأكد مرسى أنه نجحت ثورة الخامس والعشرين من يناير فى تحقيق أول أهدافها السياسية بانتقال السلطة إلى رئيس مدني مُنتخب بإرادة المصريين وفق انتخابات حرة ونزيهة شهد لها كل المتابعين محلياً ودولياً ووضع دستور يُؤسس لدولة ديمقراطية حديثة.

وأضاف مرسى أنه "على الرغم من التحديات التي تواجهنا خلال المرحلة الانتقالية على المستويين الاقتصادي والسياسي، إلا أن الاقتصاد الوطني يمتلك من المقومات القوية التى تؤهله لتحقيق مُعدلات نمو مُرتفعة خلال السنوات المُقبلة".

وألمح مرسى قائلا:"إذا ما كانت مصر تنهض اليوم بإرادة شعبها، فإنها تتطلع أيضاً إلى الانفتاح على العالم، وإلى توثيق التعاون لاسيما مع الأصدقاء والشركاء الدوليين، خاصةً مع البرازيل"، مشددا على أهمية الاستفادة أيضاً من التجربة البرازيلية النجاحة في تعزيز المشاركة المجتمعية في المجالات المختلفة،بالإضافة إلى خبرتها المُتميزة في إعداد مؤشرات لقياس مستوى التنمية المستدامة ونشر الوعي البيئي.

وأوضح مرسى أننا نحرص أيضاً على الاستفادة من خبرة البرازيل في إنشاء برامج لمحاربة الفقر مثل برنامج الأمن الغذائي وفى تقديم الخدمات الطبية في القرى والمناطق النائية، لافتا إلى أهمية الاستفادة من خبرة البرازيل في مجال إدارة الدعم من حيث أساليب التوزيع وإحكام الرقابة وتحديد الفئات ذات الاحتياج الفعلي للدعم وسبل التنسيق بين مختلف مؤسسات الدولة لتنفيذ البرامج الاجتماعية.

وأكد على أهمية الوقوف على التجربة البرازيلية المُهمة فى انتاج واستخدام الوقود الحيوي من خلال استغلال المخلفات الزراعية والعضوية والصلبة فى انتاج الكحول كوقود من مخلفات قصب السكر وقش الأرز،وبحث إمكان تطبيقها فى مصر، مشددا على أهمية التعاون مع البرازيل في مجال الاقتصاد الأخضر الذي يعتمد على موارد الطاقة النظيفة كانتاج الطاقة من الرياح، باعتبار أن الطاقة أحد أهم ركائز تحقيق النمو الاقتصادي، بالإضافة إلى تعزيز السياحة البيئية.

وقال مرسى أن مصر تهتم بالاستفادة من تجربة البرازيل فى استخراج البترول من الطبقات العميقة أو ما اصطلح على تسميته بـ"نفط الأعماق"، مضيفا أن مصر تهتم أيضاً بدراسة التعاون في مجال إقامة المشروعات البترولية عبر إتاحة الفرصة للشركات البرازيلية للاستثمار فى هذه القطاعات.

وأشار إلى أهمية الاستفادة من تجربة البرازيل الناجحة في مجال مكافحة التلوث خاصةً فى المدن، ومواجهة تغير المناخ، والتى نهتم بالاستفادة منها كأحد المقومات الأساسية للتنمية المستدامة، موضحا أنه فى إطار حرص مصر على تعزيز التعاون مع مختلف التجمعات والدول البازغة، فإنها تتابع عن كثب أعمال تجمع "بريكس" الذي يضم بالإضافة إلى البرازيل، كلاً من الهند، روسيا، وجنوب افريقيا".

وتابع أن مصر تسعى جاهدةً ان تلحقَ بتجمع البريكس من خلال تحقيق نمو حقيقي في كافة المجالات، ملمحا إن تواجد مصر كعضو داخل العديد من التجمعات والاتفاقات الاقتصادية الإقليمية يتيح فرصة للجانب البرازيلي بدوره لبحث إمكان استفادته من علاقاته مع مصر.

ولفت مرسى إلى إن "مجالات التعاون بين بلدينا واعدة ومتعددة، لكنها تحتاج إلي تعاون وعمل جاد لوضعها موضع التنفيذ، بما يُعمق التعاون والعلاقات المصرية البرازيلية، ويُؤسس لشراكة حقيقية"، مؤكدا بالقول:"إنني على ثقة فى توافر الإرادة لدى الجانبين للخروج ببرنامج عمل محدد واتخاذ خطوات ملموسة لتفعيل تلك الإرادة بما يُحقق مصالح شعبينا وبلدينا".

الفجر

View more the latest threads: