أنصار مبارك يحملون اللافتات المؤيدة له داخل الجلسة
الخميس، 20 يونيو 2013 - 12:13

صورة أرشيفية
كتب محمد عبد الرازق

شهدت الدائرة 19 بمحكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس ,برئاسة المستشار محمد عامر جادو قبل النطق بالحكم فى الطعن بالاستئناف المقدم من النيابة العامة، على القرار الصادر أمس الأول "الثلاثاء" من غرفة المشورة بمحكمة الجنح المستأنفة، بإخلاء سبيل الرئيس السابق حسني مبارك على ذمة التحقيقات في قضية اتهامه بالكسب غير المشروع , حضور عدد قليل من انصار مبارك وعلى راسهم المحامى يسرى عبد الرازق المحامى المتطوع عن مبارك ومؤسس حركة ابناء مبارك والذين تم السماح لهم بالدخول مع الصحفيين لحضور النطق بقرار المحكمة واخذوا يشيرون بعلامة النصر قبل النطق بالحكم وحملوا لافتات مؤيدة لمبارك , واخذوا يلتقطون الصور التذكارية لهم وجلسوا بجوار قفص الاتهام بالقرب من الجانب الذى كان يقف فيه مبارك

كانت النيابة العامة طالبت في الاستئناف المقدم منها إلى محكمة الجنايات استمرار حبس مبارك احتياطيا على ذمة التحقيقات في قضية اتهامه بتحقيق كسب غير مشروع.

وكانت غرفة المشورة بمحكمة جنح مستأنف الأميرية قد استندت في قرارها بإخلاء سبيل مبارك على ذمة التحقيقات، أنه لا يمكن أن يستمر حبس متهم احتياطيا على ذمة ورود تقرير فني، حيث إن ذلك الأمر يخل بالضمانات المقررة قانونا في شأن حقوق المتهم المحبوس احتياطيا، وهو الأمر الذي ترى معه المحكمة عدم توافر مبررات الحبس الاحتياطي.

وكان جهاز الكسب غير المشروع قد أمر في 12 مايو 2011 بحبس مبارك احتياطيا لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات، لاتهامه بجني ثروات طائلة بصورة لا تتفق مع مصادر دخله المشروعة، بما يشكل جناية الكسب غير المشروع، ثم أمر بتجديد حبسه بصفة متوالية على ذمة التحقيقات التي لا يزال يباشرها الجهاز.