حافظ سلامة يهاجم مظاهرات 30 يونيو ويصفها بـ"الصهيو أمريكية"

الخميس، 20 يونيو 2013 - 14:24

حافظ سلامة
السويس – محمد كمال

تحول الشيخ حافظ سلامة أحد أبطال المقاومة الشعبية بالسويس، فى موقفه فى أقل من أسبوع، فبعد أن أصدر بيانا الخميس الماضى تحت عنوان و"َاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ "، حذر فيه من انهيار الأوضاع وطالب مرسى بالرحيل، وهو ما ردده بعد ذلك بخطبة الجمعة الماضية بمسجد النور وحدثت مشادات فى بين المؤيدين والمعارضين.

هاجم سلامة فى بيان له اليوم الخميس، مظاهرات يوم 30 يونيو تحت عنوان "يأيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوى وعدوكم أولياء تلقون إليه بالمودة وقد"، قائلا: "هذه المظاهرات صهيونية أمريكية".

وتابع سلامة :"زارت السفيرة الأمريكية مقر الباباوية وقابلت " البابا تواضروس " لمدة ساعة وخمسة وعشرين دقيقة وانتهت بإقناعه بدفع الأقباط للنزول يوم 30 يونيو لتوريط القوات المسلحة لتكون فى مواجهة مع الشعب، مدللا بتصريحات البابا عقب زيارة السفيرة "أن الأقباط فاض كيلهم من الرئيس " واتهامه الرئيس وجماعة الأخوان المسلمين بأخونة الدولة وأن الأقباط مثل بقية الشعب المصرى ولا يستطيع منعهم من التعبير عن رأيهم.

وأضاف سلامة أن تركيا بعد أن أعلن البرلمان التركى تحريم تناول الخمور فى الأماكن العامة وتحديد أماكن تداولها قامت الدنيا من قبل العلمانيين على حد وصفه، الذين اختفوا منذ حوالى عشر سنوات عندما فوجئوا بالتحول الذريع بالأنشطة التى بدأها رجب طيب أردوغان، وأرادوا أن ينتهزوا فرصة تعديل ميدان تقسيم بوسط إسطنبول لإقامة مسجد ومركز تجارى فأقاموا الدنيا ولم يقعدوها كما احتلوا بعض المساجد وتناولوا فيها الخمور والسجائر وغيرها من المحرمات بحجة المحافظة على الحديقة.

واختتم بيانه بأنها مؤامرات حاكها البيت الأبيض وينفذها من وصفهم بـ" العملاء"، مطالبا الشعوب أن تفيق من غفلتها.


View more the latest threads: