«تمرد»: معلومات عن اندساس «إخوان» في مظاهرات 30 يونيو رافعين صورا لمبارك


«تمرد»: معلومات عن اندساس «إخوان» في مظاهرات 30 يونيو رافعين صورا لمبارك
«تمرد»: معلومات عن اندساس «إخوان» في مظاهرات 30 يونيو رافعين صورا لمبارك
06/20/2013 - 17:27

قال المنسق العام والمتحدث باسم حملة "تمرد"، محمود بدر، اليوم الخميس، إن الحملة لديها معلومات تشير إلى أن مجموعة من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين سيندسون وسط المتظاهرين المشاركين في مظاهرات 30 يونيو، وسيرفعون صورًا للرئيس السابق حسني مبارك، والفريق أول عبد الفتاح السيسي، والفريق أحمد شفيق، ومؤسس حزب الدستور، محمد البرادعي، ومؤسس التيار الشعبي، حمدين صباحي، لإحداث شقاق بين المتظاهرين.

وأكد بدر لـ"الشروق"، أن المشاركين في فعاليات "تمرد" في 30 يونيو سيرفعون فقط الأعلام المصرية وشارات الحملة، مضيفًا "أي شخص سيحاول الإمساك بحجر أو زجاجة مولوتوف سيتم ضبطه وطرده خارج مكان التظاهر"، مشيرًا إلى أن الحملة ستدفع بأكثر من 10 آلاف متطوع في لجان شعبية لتأمين الفعاليات.

وفي سياق خطط الحملة، قال بدر: "إن الحملة لن تتحدث بشكل رسمي إلى رئيس المحكمة الدستورية العليا، سواء المنتهية ولايته ماهر البحيري، أو الجديد عدلي منصور، إلا بعد نجاح فعاليات 30 يونيه"، وأوضح أن "كل سيناريوهات الحملة مرتبطة بالأوضاع في الشارع؛ ومطالب الحملة ستعبر عن مطالب الشعب".

وأضاف أن جمع توقيعات سحب الثقة من الرئيس ستستمر حتى نهاية الشهر الجاري، مشيرًا إلى أن أعضاء الحملة يقابلون بتجاوب كبير من المواطنين، بشأن الاحتشاد أمام قصر الاتحادية وعدم خشيتهم تهديدات أنصار جماعة الإخوان المسلمين، بحسب قوله.

وأشار إلى أن الحملة تعتزم إحضار صورًا من استمارات "تمرد" الموقّعة إلى محيط قصر الاتحادية، داخل صناديق زجاجية شفافة، بشكل رمزي، ضمن سلسلة فعاليات الحملة في 30 يونيه.

من جهته، قال محمد عبد العزيز، مسئول الاتصال السياسي بالحملة: "إن "تمرد" تسعى إلى تشكيل تجمع من مجموعة موسعة من شباب الثورة؛ لقيادة العمل الميداني في 30 يونيو وما بعده، وتوحيد جهود شباب القوى الوطنية على رؤية سياسية موحدة لانتقال السلطة بشكل سلمي".

وكانت الحملة أعلنت عن سيناريو في مرحلة ما بعد مرسي، يهدف إلى تولي رئيس المحكمة الدستورية العليا إدارة البلاد لفترة انتقالية مؤقتة.

وأكد عبد العزيز، أن الحملة تتناقش مع القوى الثورية حول أطروحات بديلة في حال رفض رئيس الدستورية المشاركة في إدارة الفترة الانتقالية.

وجدد عبد العزيز، تأكيدات الحملة على سلمية تظاهراتها 30 يونيو، المقررة أمام قصر الاتحادية، وفي الميادين الكبرى بالمحافظات.


الشروق

View more the latest threads: