قال الدكتور عفت السادات، رئيس حزب السادات الديمقراطي أن ما يحدث في سيناء على مدار الأيام الماضية منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي، هو إرهابا واضحا، مؤكدا انه لا يستبعد تورط التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين في الأحداث الإرهابية المتتالية التي تشهدها شبه الجزيرة.
وأضاف في تصريحات صحفية "ما قاله الدكتور محمد البلتاجي القيادي بجماعة الإخوان، بأن ما يحدث في سيناء من عنف وإرهاب سببه ما يصفوه بالانقلاب، وأنه سيتوقف بمجرد رجوع مرسي للحكم، يؤكد لنا أن المستفيد من عدم هدوء الأوضاع هو الإخوان، كما أنه يتضح لنا أن ما يحدث هو أحد سبل التصعيد التي هدد بها قيادات الجماعة".
وطالب السادات الفريق أول عبد الفتاح السيسي القائد العام للقوات المسلحة بسرعة تطهير سيناء من البؤر الإجرامية والإرهابيين من الجماعات المتطرفة، مؤكداً علي دعمه للجيش المصري، في حربه ضد الإرهاب في شتي بقاع البلاد.
ونعي السادات الضحايا سواء من أبناء القوات المسلحة، أو المواطنين الأبرياء الذين كانوا ضحية لعمليات العنف والإرهاب.