اشتباكات بين الشرطة وبلطجية بالأسلحة في منطقة الجمهورية في المحلة

كتب : أحمد فتحي ورفيق ناصف الإثنين 15-07-2013 03:32




صورة أرشيفية

شهدت منطقة الجمهورية بالمحلة الكبرى في الساعات الأولى من صباح اليوم، اشتباكات حامية بين قوات الشرطة ومجموعة من البلطجية، استخدمت فيها الأسلحة النارية والبيضاء، وسط استمرار معارك الكر والفر بين الجانبين بطول شارع مدرسة الجمهورية المؤدى إلى منطقة سكة زفتى وشارع طلعت حرب، الأمر الذي أصاب سكان المنطقة بحالة من الرعب خشية تعرض حياتهم للخطر.
كان اللواء حاتم رشوان مدير أمن الغربية، تلقى إخطارا من العقيد هيم عطا، رئيس فرع البحث الجنائي بالمحلة، يفيد بورود بلاغ من أهالي منطقة الجمهورية بدائرة قسم ثان المحلة، بقيام مجهولين يشاع بانتمائهم إلى أحد أباطرة التشكيلات العصابية (علي ملوك)، بإطلاق الأعيرة النارية بشكل عشوائي، وعلى الفور انتقل المقدم محمد فتحي وكيل فرع البحث الجنائي ومعاونه الرائد محمد صقر، رئيس مباحث قسم ثاني المحلة، وقوة من الشرطة وسيارات وعربات مصفحة، وعدد من تشكيلات الأمن المركزي إلى مكان الواقعة، وحال مشتهدة البلطجية للقوات قاموا بإطلاق الأعيرة النارية، فبادلهم الأمن إطلاق الأعيرة النارية، ولكنهم فروا هاربين، وقامت الشرطة بتعيين طواقم أمنية متمركزة بذات المنطقة لتأمين سكانها.
حرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامةـ التي قررت سرعة ضبط المتهمين الهاربين، واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.
يذكر أن منطقة الرجبي بدائرة قسم اول المحلة شهدت إطلاق أعيرة نارية في مشاجرة بين عائلتين بسبب خلافات الجيرة، أسفرت عن قيام أحد الأطراف بإطلاق الأعيرة النارية صوب الثاني مما أودى بحياة أحدهم في الحال، وتم نقله جثه هامدة بمستشفى طوارئ المحلة العام، وجار تحديد هوية المجني عليه والمتهم بقتله.




الوطن