متحدث باسم الإخوان ينفى وجود اتصالات مع الجيش


الإثنين، 15 يوليو 2013 - 09:59

جهاد الحداد


قال جهاد الحداد، المتحدث الرسمى باسم جماعة الإخوان، لـصحيفة الشرق الأوسط اللندنية، أمس، على نحو قاطع «لا توجد حتى الآن أى مفاوضات مباشرة أو غير مباشرة بين قادة الجماعة والجيش»، لكنه أضاف «هناك محاولات من بعض سفراء غربيين، (لم يسمهم)، لمعرفة موقف الجماعة مما يجرى وردود فعلنا، لكننا لم نتلق عبرهم أى رسالة من أى جهة».

وتابع الحداد، «وإجابتنا أننا نتمسك بخروج الرئيس مرسى، وتساءل هل تعلم أن الدكتور سعد الكتاتنى (رئيس مجلس الشعب المنحل) متهم بتشكيل تنظيم عصابى لسرقة أهالى بين السرايات.

من جانبه، تحدث الدكتور بسام الزرقا، نائب رئيس حزب النور السلفى، عن مبادرات متواصلة لتجاوز الأزمة الراهنة، محذراً من أن البلاد تقف على ما وصفه بـ«شفير الهاوية». وقال الزرقا لـ«الشرق الأوسط»، «نحن على مشارف أن تكون فى البلاد كتلتان أو فريقان لكل منهما رئيس ودستور، هذا وضع خطير، حزب النور أطلق مبادرته، وستكون هناك لجنة للحكماء تضع تصورها بشأن المستقبل حتى نصل لمخرج من هذا المأزق».

ويرى الزرقا أن الآلية التى سوف يحددها الرئيس المؤقت لتعديل دستور البلاد «نقطة فارقة» فى مستقبل البلاد.

ويتحفظ حزب النور على تعديل الدستور بغير الطريقة التى وردت فيه، أى عبر البرلمان. ولا يزال الرئيس المؤقت المستشار عدلى منصور متمسكا بإجراء تعديل الدستور قبل الذهاب إلى الانتخابات البرلمانية أو الرئاسية.

وأضاف الزرقا أن قادة حزبه على اتصال بكل أطراف الأزمة الراهنة، بما فى ذلك جماعة الإخوان المسلمين، لكن لا تزال الأطراف متمسكة بمواقفها.