داعية سلفي لابد للجيش أن يدافع عن نفسه ضد التكفيريين بسيناء
2013-07-15 11:00:50



قال الشيخ محمد سعيد رسلان، مؤسس السلفية المدخلية بمصر، إن التكفيريين لا يعرفون معنى حرمة الدماء، وإنهم يزهقون الأرواح في شهر رمضان وغيره، مضيفًا أن «التكفيريين في سيناء وغيرها يؤمنون بعقيدة واحدة هي أن الجيش المصري مرتد، ويعتبرونه أشد كفرًا من اليهود، لأنهم أهل كتاب، أما قواتنا المسلحة فمجموعة من المرتدين الكافرين». وأضاف «رسلان»، في خطبة الجمعة، وتداولها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، أن «من عقيدة التكفيريين إذا وقعت حرب بين الجيش المصري واليهود، فهم في صف اليهود، لأنهم أهل كتاب، بحسب زعمهم، ضد المرتدين». وأوضح «رسلان» أنهم يستحلون دم أفراد الجيش وأعراضهم وأموالهم وأرضهم ونسائهم، مضيفًا أنه يود أن يجيب الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، عن حكم هؤلاء في الدين الإسلامي. وتابع: «الحديث عن حرمة الدماء سيشل يد الجيش عن قتل هؤلاء، وسيترك الأرض لهؤلاء التكفيريين»، مؤكدًا أن الخصومة الآن بين الجيش والتكفيريين. وطالب «رسلان» شيخ الأزهر والمفتي أن يبينا الحكم الشرعي في تلك المسألة، مطالبًا الجيش بالدفاع عن نفسه، وتلك ما سماهم بـ«الفئات الضالة»، مشيرًا إلى أنهم يتعاونون مع الولايات المتحدة الأمريكية من أجل تقسيم المنطقة إلى دويلات، وأن جماعة الإخوان المسلمين تنفذ مخطط أمريكا لتنفيذ مشروع الشرق الأوسط الجديد.

المصدر :المصرى اليوم


View more the latest threads: