«جهادى» يكشف لـ«الوطن » خطة الإرهابيين لإنهاك الأمن فى سيناء

الخطة تتضمن تقسيم المسلحين إلى 3 مجموعات وطائرات الجيش تنجح فى تقييد حركة الجهاديين
كتب : محمد مقلد وحاتم حمدى وخالد الأمير منذ 8 دقائق






مدرعات الشرطة فى شمال سيناء

واصلت الجماعات الجهادية المسلحة، أمس، هجماتها على سيناء، حيث نفذ مسلحون هجوماً على كمائن أمنية وأقسام شرطة بمدينتى العريش والشيخ زويد. وقال خبراء أمنيون وأهالى إن الهجمات اتسمت بالعشوائية والارتباك من قبَل المسلحين، على عكس الأيام السابقة. وكشف مصدر جهادى فى تصريحات لـ«الوطن» عن تفاصيل خطة الجهاديين لإنهاك قوات الجيش والشرطة فى سيناء، موضحاً أنه تم تقسيم المسلحين إلى 3 مجموعات طبقاً لقدراتهم القتالية، على أن يكون الهدف من هجمات المجموعتين الأضعف إشغال وإرباك قوات الأمن وطائرات الأباتشى للتمويه على تحركات المجموعة الثالثة، وهى مجموعة ذات قدرات قتالية عالية لتنفيذ هجمات نوعية.
وحول أسباب ضعف تحركات الجهاديين، قال إبراهيم المنيعى، من قبيلة السواركة، إن طائرات الجيش التى تحلق فوق قرية المهدية طوال الليل نجحت فى تقييد حركة المسلحين والسيارات التى يُعتقد أن بها جهاديين.
وضبطت مباحث موانى السويس، حاوية قادمة من دولة الصين لإحدى شركات الاستيراد والتصدير، وبداخلها كميات كبيرة من الملابس الخاصة بالقوات المسلحة المموهة، وفوارغ الأسلحة.