إصابة العيسوى بـ6 رصاصات والشلل يهدده.. محاولة اغتيال مصارع الأسود الثائر ضد الإخوان




شهدت الساعات الأولي من صباح أول أيام عيد الفطر محاولة اغتيال السيد العيسوي مصارع الأسود الشهير فى المنصورة والذي شكل حائط صد ضد بلطجية الإخوان.

جاءت المحاولة في محيط تقاطع نهاية شارع الترعة واستاد جامعة المنصورة, حيث تم نصب كمين له أثناء مروره بسيارته عائدًا إلي منزله.. نزل العيسوى من السيارة أمام تجمع الإخوان أمام استاد الجامعة للتحاور معهم متبرئًا من دماء السيدات الثلاثة الذين قتلوا في مسيرة شارع الترعة الشهر الماضي ليفاجئ بإطلاق وابل من الأعيرة النارية ويسقط في بركة من الدماء نتيجة إصابته بـ6 رصاصات ولاذ الجناة بالفرار.

تم نقل العيسوى إلي مستشفي العام الدولي بالمنصورة.. كشف التقرير المبدئي عن إصابته بـ6 رصاصات "الأولي خلف الأذن اليمني والثانية بالجانب الأيسر في الصدر، والثالثة بمنتصف الظهر، والرابعة بالجانب الأيمن، والخامسة بالبطن مما تسبب في نزيف دون المتوسط بالبطن، وجاءت الإصابة الثالثة أسفل الذقن لتخرج من الجهة الأخرى أسفل الحنجرة".

أكد الدكتور إبراهيم الزيات استاذ الجراحة بمستشفي العام الدولي والذي قام بإجراء عملية استخراج الطلقات الستة أن العيسوي أنقذته العناية الآلهية من الموت بإطلاق هذا الكم من الطلقات عليه إلا أن أخطر إصابة وهي التي استقرت في الفقرة الثامنة بالظهر والتي سوف تؤثر علي حركته مستقبليًا "شلل نصفي".

علي جانب آخر قام هيثم العشماوي رئيس مباحث قسم أول المنصورة بإلقاء القبض علي 4 من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين بالدقهلية والذين تواجدوا في مكان الحادث.