«بكري»: أمريكا تعمل على ضرب شعبية «السيسي» لأنها لا تريد «عبد الناصر» جديد




قال الكاتب الصحفي مصطفى بكري، إن الفترة القادمة ستشمل تقديم بلاغات كثيرة ضد الرئيس المعزول محمد مرسي.
وأضاف بكري، خلال حواره مع الإعلامي محمود الورواري، ببرنامج "الحدث المصري" المذاع عبر شاشة "ة الحدث"، أنه يتم فتح ملف عمليات تهريب الأموال للخارج خلال الفترة السابقة.
وأوضح أنه من الخطأ التسرع في الحكم على الفريق أول عبد الفتاح السيسي فيما يتعلق بفض اعتصامي النهضة ورابعة العدوية عقب خروج الملايين لتفويض الجيش والشرطة لمواجهة أعمال العنف والإرهاب بالشارع المصري، حسب قوله.
وتابع: "البرادعي فتح الأبواب أمام الأجانب لتُستباح مصر، ووزير الداخلية قدم خطة لفض الاعتصامين لكن طُلب منه التمهل لحين النظر في الحل السياسي"، مشيراً إلى أن الفريق أول عبد الفتاح السيسي قال لهم :"كلكم تخليتم عنا"، على حد قوله.
واستطرد بكري: "المخطط الآن هو ضرب شعبية السيسي وإحداث انقلاب من الشعب على الجيش المصري، فأمريكا لا تريد عبد الناصر جديد"، على حد تعبيره.