الجارديان البريطانية تتساءل: هل يصبح السيسي عبد الناصر جديد ؟ ويستعيد أحلام القومية والكرامة ة ؟



طرحت صحيفة "الجارديان" البريطانية سؤالا خلال تقرير لها عن الأوضاع في مصر وكان عنوان التقرير هل يصبح السيسي عبد الناصر جديدا؟ ورأت الصحيفة أن الفريق "عبد الفتاح السيسى" قائد الجيش يغذى الحنين إلى القومية ة التى يمثلها الرئيس المصرى الراحل "جمال عبدالناصر".

ولفت التقرير إلى اللافتات والأعلام والملصقات التى تباع للسياح والمواطنين المصريين والمطبوع عليها صورتان.

وأضافت : "الرجل الأول هو "جمال عبد الناصر" الرئيس المصرى الراحل، مثال القومية ة الذي توفى عام 1970، أما الرجل الثانى فهو الفريق "عبد الفتاح السيسى"، رئيس أركان الجيش المصرى والقائد الفعلى للسلطة فى مصر منذ الإطاحة بـ"محمد مرسى".

ولفت التقرير إلى النقاشات السياسية الحيوية والمتصاعدة فى مقاهى القاهرة حول أوجه التشابه بين الرجلين – عبد الناصر والسيسى.

وفى السياق ذاته، ذكر التقرير أن "السيسى" لديه الكثير من الرسائل المتطابقة مع "عبد الناصر" ومن أبرزها القومية ة والكرامة ة، والقيادة القوية مضيفاً "لقد استحوذ السيسى على شريحة واسعة من الجمهور المصرى.

ونقل التقرير عن أحد الدبلوماسيين الغربيين قوله "هناك شغف لزعيم قوى، وعبد الناصر لا يزال له نوع من الاحترام وإن هناك اعتقادا أن مصر دائماً فى حاجة لرجل قوى لحل الفوضى فيها".


دنيا الوطن