الخارجية عن الاستشهاد بالعفو الدولية في تسلح الاخوان في اعتصامتهم

قال السفير بدر عبد العاطى، المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، أن استشهاد وزير الخارجية نبيل فهمي بتقرير لمنظمة العفو الدولية عند حديثه عن تسلح اعتصامات مؤيدي مرسي بالأسلحة الثقيلة ، كان سهواً. وقال السفير في تصريحات لوكالة الأناضول، أن نبيل فهمي كان في مقابلة مع مع هيئة الإذاعة البريطانية الثلاثاء الماضى ، متحدثاً عن حالات تعذيب لمعارضين فى اعتصام رابعة العدوية، واستشهد بتقرير لمنظمة العفو الدولية جمع شهادات لمعارضين يقولون إنهم تعرضوا للتعذيب.
وأوضح أن تقرير المنظمة الصادر في الثاني من اغسطس كان عن شواهد التعذيب، بينما ما صدر عن وزير الخارجية كان خطأ غير مقصود وسهو في الحديث.
جدير بالذكر أنه وعلى إثر تلك المقابلة، أصدرت منظمة العفو الدولية، بيانا أمس، نفت فيه صحة ما استشهد به وزير الخارجية المصرى من أنها أصدرت تقريرا تحدثت فيه عن امتلاكها دلائل على وجود أسلحة ثقيلة فى اعتصام رابعة العدوية.



View more the latest threads: