مصر: التحقيق مع وزير الثقافة الإخواني في اتهامات "مخلة بالآداب"







أحالت النيابة الإدارية في مصر، الإثنين، الدكتور علاء عبد العزيز، وزير الثقافة السابق في آخر حكومة شكلها الرئيس المعزول محمد مرسي، إلى النائب العام للتحقيق في اتهامه بارتكاب جرائم مخلة بالآداب العامة خلال فترة شغله وظيفة مدرس بقسم المونتاج في المعهد العالي للسينما.

وقال المتحدث الرسمي للنيابة الإدارية، المستشار عبد الناصر خطاب، إن رئيس أكاديمية الفنون كان تقدم ببلاغ في 3 يونيو (حزيران) الماضي، بشأن ما ورد في أسطوانة مدمجة (سي دي) تحتوي على ما يفيد بقيام وزير الثقافة السابق، والمدرس السابق بقسم المونتاج بالمعهد العالي للسينما، الدكتور علاء عبد العزيز، بإجراء دردشة مع عدد من الطالبات بالدراسات العليا بالمعهد عبر حسابه الشخصي علي فيس بوك، تنطوي على عبارات وألفاظ مخلة بالآداب العامة.

وأضاف في تصريحات لصحيفة المصري اليوم، أن تحقيقات النيابة الإدارية وأقوال رئيس أكاديمية الفنون، أفادت بأن الأسطوانة المدمجة قدمت إلى عميد معهد السينما من قبل والد طالبة في المعهد العالي للنقد الفني، وقال أشار في التحقيقات إلى إمكانية تحديد أسماء من أجرى معهم الوزير السابق هذه الدردشة، ومن بينهم طالبات بالمعهد، وأن العبارات الواردة لا يصح أن تصدر عن عضو هيئة التدريس، وتدل على "هبوط أخلاقي" من جانبه.

محتوي خادش
وأشار إلى أن محتوى الأسطوانة المدمجة يتضمن ألفاظاً وعبارات تخدش الحياء، ولا تتماشى مع ما يجب أن يتحلى به عضو هيئة تدريس، كما أنه بسؤال الدكتور عادل يحيى، عميد المعهد العالي للسينما، قرر أنه بالاطلاع على محتوى الأسطوانة تبين أنها تتضمن ألفاظاً وعبارات تخدش الحياء.

وأكد متحدث النيابة الإدارية أن مباحث جرائم الحاسبات وشبكات المعلومات في وزارة الداخلية فحصت الأسطوانة المدمجة وأعدت تقريراً حول محتواها بعد فحصها، مشيراً إلى أن التقرير أكد وجود العديد من الصور "سكرين شوتس" التي تم التقاطها من محادثات أجريت عبر الحساب الشخصي للوزير السابق، ويتضمن ملفات نصية تحتوى على محادثات مع بعض السيدات تنطوي على عبارات جنسية.


View more the latest threads: