«حماس» تحرم مصرياً من الزواج بفلسطينية لمعارضته «المعزول»
2013-09-03 10:08:27




احتجزت حركة حماس مواطناً مصرياً لأكثر من 16 ساعة فى قطاع غزة، رغم سفره بشكل شرعى للزواج بفتاة فلسطينية، ووجه له «حمساويون» إهانات بالغة بدعوى أنه من معارضى «المعزول» محمد مرسى. وأوضح ياسر إبراهيم، المعروف بـ«ياسر البحيرى»، من مدينة كفر الدوار، لـ«الوطن»، تفاصيل المعاملة السيئة التى تلقاها من جانب سلطات «حماس»، بدعوى أنه ينتمى لحركة «تمرد»، رغم استخراجه كافة التصاريح اللازمة من الجانب المصرى لعقد قرانه على فتاة فلسطينية من غزة. وقال «البحيرى»: «احتجزونى قسرياً لأكثر من 16 ساعة فى إحدى الغرف التابعة لسلطة (حماس)، بالقرب من معبر كرم أبوسالم، لمجرد أن علموا من خلال فحص هاتفى المحمول أننى من معارضى الرئيس المعزول ومؤيدى الفريق أول عبدالفتاح السيسى والقوات المسلحة، واستولوا على الهاتف». وأضاف «البحيرى»: «لم يسمحوا لى بدخول قطاع غزة رغم تواصلهم مع الجانب المصرى، ما اضطرنى للعودة إلى مصر دون إتمام زواجى بالفتاة الفلسطينية التى تعرفت عليها خلال فترة عملى بالسعودية»، موضحاً أن أفراد «حماس» أهانوه بشدة وقالوا له «أنت عدو لنا». وأكد «البحيرى» أن نائب السفير الفلسطينى ومنسق السفارة الفلسطينية فى القاهرة ورئيس المعابر الفلسطينى قدموا له اعتذاراً عما تعرض له فى غزة على يد «الحمساويين».


المصدر : الوطن