قال المهندس أحمد سليمان منسق عام حركة تمرد مهندسى مصر، إن الحركة سترسل خطابات إلى كل من المستشار عدلى منصور رئيس الجمهورية المؤقت، والدكتور حازم الببلاوى رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة ووزير الرى مرفقة بـ5 آلاف توقيع لسحب الثقة من مجلس النقابة الإخوانى والنقيب.

وأكد منسق حركة تمرد مهندسى مصر فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن الحركة جمعت أكثر من 40 ألف توقيع حتى الآن لسحب الثقة من مجلس النقابة الإخوانى والنقيب، مشيراً إلى أن مجلس النقابة لم يحقق أى إنجازات للمهندسين خلال الــ20 شهر الماضية أى منذ تولى المجلس مقاليد الأمور فى النقابة.

وأشار منسق حركة تمرد المهندسين إلى أن قائمة تجمع مهندسى مصر المحسوبة على تيار الإخوان المسلمين والتى حصلت على أغلبية فى مجلس النقابة العامة والنقابات الفرعية لم تحقق أيا من الوعود الانتخابية التى قطعتها على نفسها قبل الانتخابات وهو ما يؤكد تدليسهم على المهندسين.

وقال منسق الحركة، إن جموع المهندسين مصرون على ضرورة عقد جمعية عمومية طارئة لسحب الثقة من المجلس الإخوانى بسبب تسييس النقابة وإقحامها فى الصراع السياسى وتجاهل مطالب المهندسين فى عمل كادر خاص أسوة بالمهن المختلفة، بالإضافة إلى عدم الشفافية فيما يخص الأمور المالية وإهدار أموال النقابة على تنظيم مؤتمرات سياسية لتأييد الرئيس المعزول محمد مرسى

ورفض منسق الحركة إجراء انتخابات التجديد النصفى بالنقابة، وذلك لكونها لا تغير تركيبة غرف صناعة القرار فى المجلس مثل هيئة المكتب والنقابات الفرعية والأعضاء المكملين لمجلس النقابة العامة وأشار إلى أن انتخابات التجديد النصفى لا تتعدى كونها إجراء قانونى مطالباً بضرورة تعديل قانون النقابة، خاصة المواد التى تنظم إجراء الانتخابات.


View more the latest threads: