قال مصدر كنسى لـ"اليوم السابع"، إن البابا تواضروس الثانى عاد مرة أخرى للمقر البابوى بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية صباح اليوم، الثلاثاء، فى سرية تامة، عائدا من دير الأنبا بيشوى بوادى النطرون، موضحاً أنه من المقرر أن يستقبل البابا تواضروس عدد من الشخصيات فى لقاءات مغلقة.

يذكر أن البابا تواضروس قضى فى دير الأنبا بيشوى بوادى النطرون قرابة شهرين ونصف عقب مشاركته مع شيخ الأزهر والقوى الوطنية فى إعلان خارطة الطريق الذى أصدره الفريق عبد الفتاح السيسى القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع، وكان خلالها يذهب البابا من الحين والآخر لأحد الأديرة، وجاء بشكل مفاجئ الاثنين الماضى للكاتدرائية وقضى فيها ثلاثة أيام وغادرها الخميس وقد التقى خلالها بالدكتور سمير مرقس مساعد رئيس الجمهورية السابق، ووزير الصناعة منير فخرى عبد النور ووفد أفريقى رفيع المستوى.