أكد الدكتور أيمن أبو حديد وزير الزراعة واستصلاح الأراضى أنه تم وضع مخطط كامل لمنطقة ال 100 ألف فدان فى توشكى، والتى من المقرر تحويلها إلى أضخم مشروع زراعى صناعى وثروة حيوانية فى المنطقة ة والشرق الأوسط، موضحا أن الحكومة تصر على استكمال المشروع واسترداد الاستثمارات الحكومية بالمشروع خلال نحو 5 سنوات.

جاء ذلك خلال الجولة التى قام بها الدكتور أيمن أبو حديد وزير الزراعة اليوم الثلاثاء لمشروعى توشكى وشرق العوينات، بغرض وضع حجر الأساس للمشروع والذى يحقق عائدا سنويا للدولة يتجاوز مليار جنيه.

وقال الوزير، إن المشروع الجديد فى توشكى يتفرع إلى أربعة أنشطة إنتاجية زراعية وصناعية متكاملة، تعتمد على زراعة 75 ألف فدان من الأراضى الزراعية لإنتاج محاصيل بنجر السكر والبذور الزيتية، بالإضافة إلى بعض الحاصلات الضرورية للدورة الزراعية الثنائية أو الثلاثية، مثل القمح والذرة والبرسيم وغيرها كمنتج ثانوى.

ويرافق الوزير فى الرحلة مستثمرين من دولة الإمارات، وعلى رأسهم الدكتور على إسماعيل المدير التنفيذى للهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية والدكتور محيى قدح المساعد الأول لوزير الزراعة، بالإضافة إلى وفد من خبراء أسكتلندا فى تطوير إنتاج البطاطس، بجانب مسئولى شركة الظاهرة الإماراتية الزراعية، حيث تقوم باستصلاح 115 ألف فدان بتوشكى وشرق العوينات إلى جانب محمد بن نخيرة الظاهرى سفير الإمارات بالقاهرة، والسفير حمد سعيد سلطان الشامسى نائب رئيس مجلس إدارة شركة الظاهرة.