مصادر: تتبع تحركات محمود حسين كشفت اجتماع التنظيم الدولي بـ"لاهور"


الخميس 26/سبتمبر/2013 - 04:59 ص
الدكتور محمود حسين الأمين العام لجماعة الإخوان المسلمين
محرر فيتو

كشفت مصادر سيادية مطلعة، أن عملية الكشف عن اجتماع التنظيم الدولي للإخوان في "لاهور"بباكستان، جاءت عبر تتبع تحركات قادة للتنظيم هربوا من مصر عقب ثورة 30 يونيو، وعلى رأسهم الأمين العام للتنظيم محمود حسين، بالإضافة للأمين العام للتنظيم الدولي للإخوان إبراهيم منير الذى يعيش في لندن.


وقالت المصادر إن القبض على القيادي الإخواني صلاح سلطان الاثنين في مطار القاهرة، قبل سفره للخرطوم، جاء بعد وصول معلومات حول اجتماع التنظيم الدولي، إذ كان مقرراً أن يسافر سلطان من السودان إلى باكستان لحضور المؤتمر.


كان قادة التنظيم الدولي لجماعة الإخوان قد عقدوا اجتماعًا في مدينة "لاهور" الباكستانية، بعيدًا عن الأضواء؛ بهدف وضع خطط العمل لمواجهة ما أصاب التنظيم في مصر.


وكشفت شبكة "سكاي نيوز" الإخبارية، أن اللقاء الذي تم برعاية الجماعة الإسلامية في باكستان حمل عنوانًا واضحًا، وهو "صياغة خطة عمل متكاملة للتعامل مع الملفين المصري والسوري".