التقى وزير الخارجية نبيل فهمى خلال تواجده فى نيويورك على هامش مشاركته فى اجتماعات الدورة ٦٨ للجمعية العامة للأمم المتحدة يوم ٢٥ سبتمبر، مع وزير خارجية ألمانيا فسترفيله.

وقدم فهمى بناء على استفسار الوزير الألمانى شرحا مفصلا لتطورات المرحلة السياسية الانتقالية والتزام الحكومة بتنفيذ خريطة الطريق بتوقيتاتها الزمنية المعلنة، باعتبار أن ذلك يحقق تطلعات الشعب المصرى فى بناء ديمقراطية حقيقية تتجاوز صندوق الانتخابات.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية أن فهمى أكد خلال الاجتماع على خطورة أعمال العنف والإرهاب التى تواجهها البلاد وأهمية إدانتها بشكل كامل، وواضح من جانب المجتمع الدولى بصفة عامة والمجتمع الغربى بشكل خاص. كما تناول الوزيران العلاقات الثنائية بين مصر وألمانيا فى مختلف المجالات.

أضاف المتحدث أن الاجتماع بين الوزيرين تناول أيضا تطورات الأزمة السورية حيث اتفقا على أهمية الحل السياسى لهذه الأزمة.

View more the latest threads: