"الفريق شفيق" يعلن ترشحه للرئاسة 19 أكتوبر المقبل



أكدت مصادر مقربة من المرشح الرئاسي السابق الفريق أحمد شفيق، نيته الترشح مجدداً لانتخابات الرئاسة المقبلة، محددة 19 أكتوبر للإعلان الرسمي عن ذلك، وهو التاريخ الذي يرتبط بإغلاق قضية "أرض الطيارين"، حسب اعتقاد المصادر عينها.

وقال نائب رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية (الذي يرأسه شفيق)، المستشار يحيى قدري، إن شفيق سيخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، إذا لم يترشح الفريق السيسي، حتى لو عاد وأعلن رئيس أركان حرب القوات المسلحة سابقاً الفريق سامي عنان ترشحه.

وأضاف قدري في تصريحات صحافية، أن عدم ترشح شفيق في حالة خوض السيسي الانتخابات، سيكون تقديراً للدور الكبير الذي لعبه في "إنقاذ البلاد من حكم جماعة الإخوان" المسلمين.

بالتزامن مع ذلك، كشفت مصادر من داخل الحركة الوطنية المصرية، أن أمانة الحزب تضغط على شفيق من أجل إعلان ترشحه للرئاسة رسمياً، إلا أن الأخير فضل تأجيل ذلك إلى حين انتهاء قضية أرض الطيارين، وحصوله على البراءة بها في 19 أكتوبر المقبل.

وأكدت المصادر أن النية تتجه لدى شفيق لإعلان ترشحه، مستندين في ذلك إلى أن الحزب بدأ وضع الخطوات الرئيسية لتنفيذ حملة دعائية انتخابية للفريق بمختلف محافظات مصر، فضلاً عن أن الحزب سيخوض أيضاً الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وقال الفقيه القانوني ومحامي شفيق، شوقي السيد، إن الفريق إذا ما قرر خوض الانتخابات المقبلة، فلن يكون هناك ما يمنعه.

وأضاف لـ "24 الأمارتى" أن شفيق تعرض لظلمٍ بيِّن خلال جولة الإعادة مع الرئيس المعزول محمد مرسي، وهو ما تثبته الوقائع المنظورة حالياً أمام القضاء.

بوابة الفجر الاليكترونية

View more the latest threads: