هـــل تنتهي اسطورة جبل الحلال في سينــاء ؟


رجحت مصادر عسكرية القيام بعملية أمنية واسعة لانهاء أسطورة "جبل الحلال"، الذي تتحصن فيه العناصر المسلحة والجماعات المتشددة، بعدما لاذت بالفرار عقب مهاجمة قرى الشيخ زويد ورفح.

وأضافت المصادر لـ "الراي الكويتية"، اأن "جبل الحلال يشبه في تحصينه وموانعه الطبيعية جبال تورا بورا الشهيرة في أفغانستان"، مشيرا الى أن "قوة أمنية بلغ عددها 4 آلاف من القوات الخاصة المجهزة بتسليح متميز قد شاركت خلال العام 2005 مداهمة جبل الحلال، ولكن بعد أسابيع أوقفت قوات الأمن تقدمها لمطاردة الارهابيين المتحصنين فوق قمة الجبل والكهوف والمغارات عندما وجدت نفسها بشكل مفاجئ وسط مجموعة من الألغام على مشارف المنطقة، ما أودى بحياة عدد من الضباط والجنود".

وأشارت الى أن "الحملة الأمنية التي تقوم بها أجهزة الأمن في شمال سيناء أسفرت عن تدمير 14 منزلا و13 عشة تقيم فيها عناصر ارهابية مسلحة ومطلوب ضبطها جنوب رفح"، مضيفة انه "تم تدمير عدد من بيارات الوقود المعدة للتهريب الى قطاع غزة، الى جانب ضبط بندقية آلية ودراجة نارية وجرار زراعي".

بوابة الفجر الاليكترونية


View more the latest threads: