تسلمت محكمة استئناف القاهرة برئاسة المستشار نبيل صليب، ملف إحالة 104 من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، المتهمين فى أحداث رمسيس الأولى، التى وقعت يوم 16 يوليو الماضى، وذلك لتحديد موعد جلسة محاكمتهم أمام إحدى دوائر الجنايات التى لم يستقر عليها حتى الآن.

وبحسب أمر الإحالة المعد من قبل نيابة غرب القاهرة الكلية فإن الـ104 متهمين يواجهون تهم التجمهر، والبلطجة، وقتل شخصين، والشروع فى قتل 9 آخرين، وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، وحيازة وإحراز ذخائر وأسلحة نارية وبيضاء، ومحالين جميع للمحاكمة الجنائية محبوسين.

كما شمل أمر الإحالة اتهامهم بقطع الطرق العامة للإضرار بالأمن العام والانضمام إلى عصابة مشكلة على خلاف أحكام القانون لمنع السلطات من أداء عملها، وتكدير السلم والأمن العام، والتعدى على حريات المواطنين الشخصية، وترويع المواطنين بهدف الإرهاب، وذلك بأن حازوا أسلحة خلال تنظيمهم مسيرات مؤيدة للرئيس السابق محمد مرسى واستخدموها ضد الأهالى.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة أن الأهالى ألقوا القبض على 17 متهماً من الإخوان بنفق المماليك، وذلك عقب قيامهم بأعمال شغب وبلطجة بالقرب من مسجد التوحيد القريب من ميدان رمسيس، كما تمكنوا من إلقاء القبض على 74 متهما آخرين بشارع البنهاوى بمنطقة الجمالية.
وأنكر جميع المتهمين أمام النيابة قيامهم بأعمال شغب أو عنف، وأكدوا فقط أنهم كانوا فى مظاهرات سلمية تأييدا لمحمد مرسى بمنطقة رمسيس، وأنه عقب إلقاء الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع عليهم فى محاولة لإلقاء القبض عليهم تمكنوا من الهرب إلى منطقة باب الشعرية ثم إلى الجمالية، وتبين من التحقيقات وجود 3 أقنعة غاز وفارغين لطلقات غاز، حيث اعترف المتهمون بحيازتهم لأقنعة الغاز عن النفس، كما نفوا حيازتهم لفوارغ طلقات الغاز.

View more the latest threads: